الأربعاء، 10 فبراير، 2010


لله درك يا غازي...لم اقرا قصيده له الا واعيد ثم اعيد واستغرق في الاعادة.. الى:



قصيدة للشاعر والوزير والسفير
معالي الدكتور غازي القصيبي علي فراش المرض

أغالب الليل الحزين الطويل= أغالب الداء المقيم الوبيل
أغالب الآلام مهما طغت =بحسبي الله ونعم الوكيل
فحسبي الله قبيل الشروق= وحسبي الله بُعيد الأصيل
وحسبي الله إذا رضني = بصدره المشؤوم همي الثقيل
وحسبي الله إذا أسبلت=دموعها عين الفقير العليل
يا رب أنت المرتجى سيدي= أنر لخطوتي سواء السبيل
قضيت عمري تائها ، ها أنا = أعود إذ لم يبق إلا القليل
الله يدري أنني مؤمن = في عمق قلبي رهبة للجليل
مهما طغى القبح يظل الهدى=كالطود يختال بوجه جميل
أنا الشريد اليوم يا سيدي = فاغفر أيا رب لعبد ذليل
ذرفت أمس دمعتي توبة=ولم تزل على خدودي تسيل
يا ليتني ما زلت طفلا وفي = عينيّ مازال جمال النخيل
أرتل القرآن يا ليتني = ما زلت طفلا .. في الإهاب النحيل
على جبين الحب في مخدعي=يؤزني في الليل صوت الخليل
هديل بنتي مثل نور الضحى=أسمع فيها هدهدات العويل
تقول يا بابا تريث فلا= أقول إلا سامحيني .. هديل